اخبار
أخر الأخبار

أهم 10 دروس حياتية علمتنا إياها لعبة Dota 2

دروس أخذناها من لعبة MOBA الشهيرة

لا وجود لحلٍ وسط حينما يتعلق الموضوع بلعبة الـ Moba المعروفة Dota 2؛ إما أن تحبها لتمضي مئات وآلاف الساعات عبر شبكة الإنترنت في غرفها الرقمية أو أنك لست مهتما حقاً من الأساس. هل تُعد نفسك من النوع الأول؟ إذاً لا بد بأنك ستتفق معنا فيما يخص هذه النقاط العشرة التي علمتنا إياها الساعات الطويلة في أدغال اللعبة، والتي يُمكن ترجمتها إلى دروس فعلية يُستفاد منها في حياتنا اليومية

 

  • تأكد من معرفتك لأعدائك دائماً

الجميع لديهم أعداء. مهما كانت أخلاقك عاليةً وسمعتك طيبةً إلا أنك سرعان ما ستجد من يُبطن لك الكراهية ولا يستطيع التواجد حولك. من الجيد بأن تعرف من هم أعدائك لكي لا تتفاجئ في يوم من الأيام بطعنة في الظهر، ومن الأفضل بأن تراقب مالذي يفعلونه أثناء تحركاتهم بعيداً عنك. هذا ينطبق تماماً على لعبة Dota 2، حيث شراء ال wards والتحقق من الخريطة المصغرة هي من أهم الأمور التي عليك إجادتها إن أردت الفوز والتفوق على الجميع.

  • أحياناً.. من الأفضل بأن تترك أصدقائك في الخلف

لا نعلم حقاً كيف هو الأمر بالنسبة لك، لكننا على معرفة تامة بذلك الصديق الذي يقوم بأغبى القرارات الممكنة. في يوم ما، بطريقة ما، قد يقوم ذلك الصديق بجرّك معه في مأزق لا يد لك به. لا نعتقد بأنك ترغب بحدوث هذا، وكذلك هو الأمر حينما لن ترغب بالقيام ب tower dive مع ال Spirit Breaker في فريقك داخل المباراة. فقط اترك مصير صديقك للفريق الخصم، نحن متأكدون بأنه سيستطيع تفهُم ذلك (وإن لم يفعل فهناك الكثير من السمك في المياه لتختار منه صديق لك، إن لم تكن تمانع مصادقتك لحيوان مائي بالطبع).

  • في المعارك، عليك بالأطباء

لا نظن حقاً بأنك ستسفيد من هذا الدرس في حياتك اليومية، أو على الإطلاق. ليس لأن احتمالية تواجدك على أرض معركة ما قليلة، ولكن لأن قتل الأطباء يُعتبر جريمة حرب حسب مؤتمر جنيف. إذاً لماذا نذكُر استهداف ال medics هنا؟ لألعاب أخرى ربما ك Battlefield بالطبع. في Dota 2، لن تود بأن يأتي ال Healer ليداوي ذلك ال Cenatur Warchief بعد عدة دقائق من القتال الساخن وقبل أن تتمكن من إيصال الضربة الأخيرة. ال Healers هم جزء أساسي من كل فريق، لذا تأكد من قتالهم أولاً.

  • العمل الجماعي لا يعني بالضرورة إلغاء المهارات الفردية

العمل الجماعي المنسق هو من أجمل أشكال التعاون بين عدة أفراد، بالطبع، لكن ذلك لا يعني بأنك وبصحبة أصدقائك المقربين في Dota 2 ومهما كان التفاهم بينكم عالياً قد تستطيعون التغلب على فريق يمتلك Dendi  أو Suma1L على سبيل المثال. لا وجود للنقاش هنا، فالأمر من المٌسلمات بأنك لا تستطيع بصحبة أكثر فرق ال noobs المنظمة في العالم أن تتغلب على فريق من المحترفين مهما كان التعاون بينهم معدوماً.

  • من يعقد الصفقة يحصل على الجائزة

حينما تقوم بإرسال ذلك ال creep إلى الجحيم بضربة أخيرة لتحصل على ذلك الذهب البراق تذكر بأنك قد تسلمت جائزة العمل الذي قام به غيرك. مهما بدا ذلك غير أخلاقي إلا أنه وفي الحياة الواقعية، إن لم تكن من يقوم بإبرام الصفقة النهائية، لن تكون من يتسلم تلك الحصة المالية. كن ذكياً.

  • لا يمكنك أخذ ثروتك إلى القبر

تخيل لعب دور Lifestealer، وحصدك للكثير والكثير من الذهب حتى وصلت لمبلغ 3000 قطعة اللازمة لأداة ال Reaver. لقد كانت رحلة طويلة عبر الأدغال وقد وصلت لنهايتها أخيراً. تبدأ بالمشي نحو المحل السري وإذ بك تلمح ال Legion Commander و Crystal Maiden العدو، ليكون ذلك المشهد آخر ما رأته عيناك قبل انتقالك لرحمته تعالى.

العبرة؟ لا تضيع حياتك في جمع المال لشراء شيء قد لا تستطيع استخدامه بعد كل ذلك العناء. ربما اكتفي بشراء شيء أرخص ثمناً يؤدي الغرض.

  • لن تحصل على كل شيء تريده في الحياة

خانات ال items في Dota 2 هي انعكاس لمشوارنا في الحياة. هناك العشرات من الأسلحة والاكسسوارات التي تستطيع تطوير البطل الخاص بك، لكن الخانات لا تتسع لها جميعها. عليك دائماً الاختيار بحذر والتركيز على الحصول على أفضل إمكانيات متاحة من خلال الأدوات المناسبة. الأمر ذاته بالنسبة لما تختار تعلمه أو شراءه في الحياة الواقعية، عليك الاختيار بحذر فلن تستطيع الحصول على كل شيء.

  • إن لم تمتلك الموهبة، عليك دفع الغالي والرخيص

كلنا على معرفة بذلك الصديق الذي لا يستطيع إنجاز أمور معينة بنفسه ليكون خياره الوحيد هو شراء خدمات الآخرين، وفي Dota 2 الأمر سيان. لا بد أنك تذكُر بداياتك في اللعبة حينما توقع الجميع منك بأن تقوم بشراء ال couriers وال wards في كل مباراة، وذلك لجعل نفسك مفيداً للفريق على حساب استمتاعك باللعب كالآخرين. الملخص؟ إن لم تمتلك مايلزمه الأمر؟ عليك دفع ما تملك.

  • لا تقاتل بعدل إن أردت الفوز لتلك الدرجة

نصيحة أخرى قد لا نتفق معها أخلاقياً فعلاً لكن ألست تريد الفوز لتلك الدرجة؟ إذاً قم بذلك ال gank.

  • إن نجحت في أمر ما، استمر بقيامك به

قد لا يتعلق هذا الدرس مباشرة في ما يحدث داخل عالم Dota 2 بل هو يخص مطوري هذه اللعبة. عند ظهور “Dota” لأول مرة في عهد WarCraft III: The Frozen Throne أبدى الجميع محبتهم لتلك الفكرة وشكلت نجاحاً كبيراً بين صفوف اللاعبين. على الرغم من أن Dota 2 لم تصل بعد إلى مستوى League of Legends في عدد اللاعبين والشهرة إلا أنها أثبتت بأن Valve تستطيع توسعة الفكرة الناجحة وجعلها أضخم وأفضل من ذي قبل.

هذا مالدينا لليوم فهل تمتلك تجارب أخرى من عالم Dota 2 علمتك دروساً معينة تستطيع الاستفادة منها؟ أخبرنا بذلك!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق